مقابلة

النائب الليبي إبراهيم الزغيد : " البرلمان مستعد لتمرير حكومة الدبيبة شرط ألّا تضم أسماء جدلية"

سمعي
النائب الليبي إبراهيم الزغيد
النائب الليبي إبراهيم الزغيد © (مجلس النواب الليبي)

ضيف هذا المساء هو إبراهيم الزغيد النائب في البرلمان الليبي، حاورته سعدة الصابري حول تحديات منح الحكومة الانتقالية الجديدة الثقة في ظل انقسام النواب بين طبرق وطرابلس.

إعلان

شدد النائب الليبي على ضرورة ألا تضم التشكيلة الحكومية المقبلة أي أسماء جدلية متورطة في ترهيب الشعب أو إراقة دمائه أو نهب ثرواته.

وفي انتظار جهوزية المقر الجديد للبرلمان الليبي في بنغازي، استبعد الزغيد أن يؤثر انشقاق بعض نواب المجلس واستقرارهم في طرابلس على سير عملية منح الثقة، متفائلاً بإمكانية اجتماع كل النواب في مقرٍّ واحد سواء صبراتة أو غيرها.

وحول موقف رئيس الحكومة الانتقالية الجديدة، عبد الحميد الدبيبة، من الأتراك والاتفاقات المبرمة معهم، أكد ابراهيم الزغيد أن السلطات الليبية لا تمانع في التعاون مع تركيا وشعبها لا سيما في المجالات التجارية والاقتصادية، لكنها تعترض على سياسات النظام التركي في ليبيا وعلى جلبه للمقاتلين الأجانب، وأشار إلى أن أي طرف يقبل بانتهاك أردوغان للسيادة الليبية ستتم إدانته.

وتوقّع النائب الزغيد أن تحمل زيارة عبد الحميد الدبيبة إلى بنغازي الكثير من المتغيرات الإيجابية التي من شأنها أن تساهم في ضمان استقرار المرحلة الانتقالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم