مقابلة

عبد الحميد ممدوح: نواجه تحدي حماية النظام التجاري العالمي من الانهيار

سمعي
الدكتور ممدوح عبد الحميد
الدكتور ممدوح عبد الحميد © مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تمر التجارة العالمية بضائقة خلقتها ظروف مكافحة جائحة كورونا التي ألقت بظلالها على العرض والطلب العالمييْن. وفي هذا الإطار، يرى عبد الحميد ممدوح، الذي كان مرشحَ مصر والاتحاد الافريقي لإدارة منظمة التجارة العالمية، أن الجائحة غيرت ملامح النظام التجاري الدولي فبات بحاجة لإصلاحات  كبرى كي يواكب المتغيرات الحالية الخطيرة.

إعلان

وأوضح الدكتور ممدوح، مستشار الرئاسة السابقة لمجموعة العشرين الاقتصادية، أن ما تمر به منظمة التجارة العالمية اليوم، يشبه إلى حدٍ كبير الظرفية التي انعقدت فيها جولة أوروغواي وتحولت خلالها اتفاقية الـ "جات" إلى المنظمة التي نراها اليوم. ويشدد عبد الحميد ممدوح على ضرورة الاستفادة من دروس فشل جولة الدوحة عام 2001، التي أثبتت أهمية التفاوض بشكلٍ متوازي على جميع الملفات، دون التركيز على مصلحة أحادية واحدة. 

وفيما يتعلق بدور الدول مع وباء كورونا، حذّر الدكتور ممدوح، المدير السابق لإدارة الخدمات والاستثمار في منظمة التجارة العالمية، من قيام دول بعينها بوضع أي شكل من أشكال القيود على حركة الخدمات الصحية والسلع الطبية والأدوية واللقاحات. ويتوجّب على منظمة التجارة العالمية، وفق الدكتور عبد الحميد ممدوح، أن تضطلع بدورها كما يجب وترصد الإجراءات المتخذة من قبل الدول الأعضاء، وتطالب تلك الدول بإخطارها فور اتخاذ أي إجراء جديد في هذا الإطار. 

وفي ظل تفاقم معدلات الدين يتوقع الدكتور ممدوح أن يؤدي ذلك إلى تشويه المنافسة في السوق العالمية لتفاوت الطاقة المالية من دولة إلى أخرى بما يسمح لبعض الدول لدعم صناعتها وتجارتها بما يمكنها من المنافسة أكثر من غيرها.

التسجيل المرفق يحمل تفاصيل أكثر حول ملفات متنوعة تحدث بشانها الدكتور ممدوح عبد الحميد لمونت كارلو الدولية.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم