مقابلة

حمودة سيالة : "توافق جنيف الأخير لم يُنه انقسام مجلس النواب"

سمعي
حمودة سيالة، رئيس مجلس النواب في طرابلس، ليبيا
حمودة سيالة، رئيس مجلس النواب في طرابلس، ليبيا © (خاص مونت كارلو الدولية)

ضيف مونت كارلو الدولية هذا الصباح هو الأستاذ حمودة سيالة رئيس مجلس النواب في طرابلس الذي تحدث إلى مراسل مونت كارلو الدولية في ليبيا معتز الخريف حول احتمالات منح المجلس ثقته لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة.

إعلان

عبّر سيالة عن أمله في انعقاد جلسة مكتملة النصاب في أي مدينة ليبية وفي أقرب وقت ممكن للبث في هذا الإستحقاق الوطني الهام، إلا أنه لم يُخف مخاوفه من عدم تمكن المجلس من تمرير الحكومة بسبب الانقسام الحاد داخله رغم إصدار أكثر من سبعين نائباً بياناً يؤكدون فيه دعمهم لمنح الثقة دون قيد أو شرط، وفي المقابل لم ينكر سيالة أيضاً ممارسة عدد من أعضاء مجلس النواب للابتزاز السياسي لحكومة "الدبيبه" لتسمية بعض الحقائب الوزارية مقابل الحصول على الموافقة والدعم.

حمودة سيالة تطرق كذلك  للشق القانوني في حال فشل مجلس النواب الليبي في منح الثقة للحكومة الجديدة وتحويل الأمر برمته للجنة الحوار السياسي بسبب آلية اختيار اللجنة ومشروعيتها كونها مُختارة من البعثة الأممية في ليبيا وبالتالي فإن عمل الحكومة سيكون خارج الإطار القانوني والتشريعي للدولة الليبية. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم