طبيبات الصحة الجنسية في مرمى سهام التنمر اللفظي

سمعي
الطب الجنسي
الطب الجنسي © موقع الدكتورة ساندرين عطالله

لا يزال الجنس ذلك المحظور" المرعب" الذي "يجب" مكافحته بما تيسّر من بذاءات وعقد على شبكات التواصل الاجتماعي في بقاع معينة من الأرض، حتى وإن أتى عن طريق طبيبات الصحة الجنسية اللواتي يعملن جاهدات على مكافحة الجهل الجنسي بطرق علمية وطبية.

إعلان

فيان عزيز من العراق، علياء جاد من مصر وساندرين عطالله من لبنان، طبيبات لا يزلن يتعرضن لشتى أنواع القدح والذم على مختلف شبكات التواصل.

رغم ذلك تواصل الطبيبة فيان عزيز طرح النقاشات متغنية بغرف الدردشة الحديثة حيث يمكن التحكم أكثر بردود الفعل والمشاركين في الندوات المفتوحة بعيدا عما بات يُعرف بالذباب الالكتروني.

ومن المواضيع التي كانت قد أعلنت نقاشها مؤخرا: زواج القاصرات وتبعاته، أو كيف تم تشويه الجنس وتجريمه في الأديان الابراهيمية، وغير ذلك من المواضيع التي يبدو أنها شكلت استفزازاً صارخاً لعدد كبير من مستخدمي الانترنت، خصوصا أنها لم تخفِ مسألة إلحادها فنالت ما تيسّر من مطارق الكترونية جعلتها تهجر عدداً من المنصات لتلجأ إلى تطبيق تيليجرام قبل حلول كلوب هاوس ومستنسخيه.

الدكتورة علياء جاد ذاقت بدورها الأمرّين، وهي طبيبة الصحة العامة التي قررت بث التوعية الجنسية، كما زميلاتها بطريقة علمية وطبية، فواجهت هجوماً مركّزاً لا مثيل له على مدى سنوات، ووُصِفت بأشنع الأوصاف. رغم ذلك تابعت عملها في مجال التوعية الجنسية، ونالت قناتها جائزةً تقديرية من يوتيوب.

مئات الفيديوهات التعليمية وآلاف التغريدات، نشرتها الطبيبة علياء جاد من أجل رفع الوعي الصحي والتعليمي وخصوصاً التوعية الجنسية، التي صبّت فيها الزيت على نار المحظورات في العالم العربي، فكانت دائما مثار جدل كبير. وهي تعتبر أن غياب الثقافة الجنسية في الدول العربية أساس الكثير من المشكلات الصحية والنفسية.

أما الدكتورة ساندرين عطا الله التي تحكمت بدورها بأدوات الانترنت وتطبيقاته وسخّرتها من أجل شؤون التوعية الجنسية فقد نالت نصيبها هي الأخرى من الهجوم المستمر، لكنها تابعت غير آبهة بذلك.

تتحدث ساندرين عطالله باللغة العربية، وتسمّي الأشياء بأسمائها، مما عرضّها منذ فترة لحملة سخرية واتهامات باللجوء إلى الإثارة من قبل مجموعة من العاملين في برنامج تلفزيوني.

كيف تتعامل الدكتورة ساندرين عطا الله مع كل هذه الجوانب الرافضة لحقائق علمية خارج خانة "العيب"؟ سألتها ريتا خوري فأعطتها إجابات قاطعة وواضحة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم