حوار

لودوفيك بوي: العلاقات الفرنسية - السعودية تاريخية ووثيقة وللثقافة حيز خاص

سمعي
سفير فرنسا لدى السعودية لودوفيك بوي
سفير فرنسا لدى السعودية لودوفيك بوي © (المصدر خاص)

تستضيف كابي لطيف السفير الفرنسي لدى المملكة العربية السعودية لودوفيك بوي الذي حدثنا، بلغة عربية طليقة، عن العلاقات الفرنسية – السعودية والدور المميز الذي تلعبه فرنسا في هذا البلد خصوصا من الناحية الثقافية والتراثية وعن مستقبل اللغة الفرنسية في المملكة.

إعلان

وصف السفير بوي العلاقات الفرنسية - السعودية "بالتاريخية والوثيقة" وتعود إلى زمن طويل، مؤكدا أنها "شهدت تطورا في المجالات كافة خصوصا بعد زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى باريس في أبريل – نيسان عام 2018 ولقائه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون"، الذي أعطى زخما جديدا لهذه العلاقة الاستراتيجية.

عن قطاع الثقافة والتراث الذي يشكل جزءا أساسيا من التعاون بين البلدين نوه السفير الفرنسي بتطور هذا القطاع في المملكة السعودية منذ انطلاق رؤية 2030، واعتبر أن الثقافة لها أهمية خاصة في الدبلوماسية الفرنسية وتدخل في إطار القوة الناعمة وباستطاعتها بناء جسور حقيقية بين الشعوب. كما تحدث عن زياراته الكثيرة للأماكن التراثية والسياحية في المملكة، حيث اكتشف "كنوزا غير معروفة في فرنسا".

وأعرب السفير عن تفاؤله بمستقبل اللغة والثقافة الفرنسية في المملكة ويعمل فريق السفارة والرابطة الفرنسية على تطوير تعليم اللغة الفرنسية من خلال المنح الدراسية وتدريب المعلمين والفعاليات الثقافية. كما شدد على أهمية رؤية 2030 كفرصة لتعزيز العلاقات مع السعودية في المجالات كافة ومن بينها اللغة والثقافة، معتبرا أن "حدود العلاقات بين بلدينا هي السماء".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم