حوار

د. حمد بن عبد العزيز الكواري حول كتابه " مسافر زادُه الجمال": التنوع الثقافي ميزة العالم

سمعي
كتاب "مسافر زاده الجمال"
كتاب "مسافر زاده الجمال" © مونت كارلو الدولية

 تستضيف كابي لطيف الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الدولة، رئيس مكتبة قطر الوطنية بمناسبة صدور كتابه "مسافر زادُه الجمال" وهو بمثابة رحلة عمر بين مدن وعواصم عديدة في العالم ومسيرته الطويلة في الدبلوماسية حول العالم زاخرة بالأسفار واللقاءات والثقافات

إعلان

اعتبر الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري الذي جال على أكثر من 160 دولة، أن فكرة الكتاب بدأت أساسا من خلال منصة انستغرام، حيث كان ينشر صورا خلال رحلاته وأرفقها بتعليقات مميزة حازت على إعجاب المتابعين، وهم الذين شجعوه على تحويلها إلى كتاب. وعن أهمية الانفتاح على الآخر، أكد أن هذه القيمة تشكل جزءا من رسالة هذا الكتاب. ورأى أنه عاش وخبر ثقافات كثيرة خلال سفره، مشيرا إلى أن التنوع الثقافي ميزة هذا العالم. وأضاف: "القناعة التي توصلت إليها أنه لا حدود للمعرفة وهي مسيرة مستمرة، وإذا اعتقد انسان أنه يعلم الكثير فهو لا يعلم إلا نقطة في محيط المعرفة".

مسيرة زاخرة بالأسفار واللقاءات والثقافات

عن مسيرته الطويلة في الدبلوماسية، وتجواله الواسع في الجغرافيا، وعلاقاته المتشابكة مع وجوه وشخصيات عالمية، ذكر وزير الدولة القطري حمد الكواري أنه عاش في فرنسا فترة طويلة، وتعلم لغتها، ويحمل ثلاثة أوسمة من ثلاثة رؤساء فرنسيين هم فاليري جاك ديستان، فرانسوا ميتران وفرانسوا هولاند. كما تطرق الكواري إلى لبنان الذي شكل محطاته الأولى قائلا: "تعلمت فن الحياة في لبنان، وهذا البلد كان يمثل التعايش المطلوب بين الثقافات وتعدد والأديان".

تجربة اليونيسكو في كتاب

عن تجربة المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة " اليونسكو" حيث كان مرشحا لمنصب مديرها العام سنة 2017 ، أعرب الدكتور حمد بن عبد العزيز الكواري عن أسفه لأن ما حدث يفتقد إلى العدل، بحق الحضارة العربية وبين دول الشمال ودول الجنوب. وتابع: "كان هناك قرار مسبق، ومن فرنسا بصورة خاصة، بأن لا يصل من يمثل الحضارة العربية إلى رأس هذه المنظمة". كما أعلن الدكتور الكوراي عن كتاب جديد، سيصدر باللغة العربية قريبا، يتناول هذه الحقبة بشكل مفصل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم