نافذة على العالم

عندما يُستهدف الصحفيون، تدفع المجتمعات بأسرها الثمن

سمعي
خريطة لعام 2020 تبين بالنقاط الحمراء وبالترتيب البلدان عبر العالم التي تعرّض فيها صحافيون للاعتداء والقتل وحيث أفلت المعتدون من العقاب
خريطة لعام 2020 تبين بالنقاط الحمراء وبالترتيب البلدان عبر العالم التي تعرّض فيها صحافيون للاعتداء والقتل وحيث أفلت المعتدون من العقاب © (فيسبوك: Committee to Protect Journalists)

ما بين الأعوام 2006 و2019، قُتل حوالى 1200 صحافي في أنحاء العالم خلال ممارسة عملهم. في تسع حالات من كل عشر، يُفلت المعتدون من العقاب.

إعلان

في ضوء هذا الواقع وبعد مقتل صحافيين من زملائنا في إذاعة فرنسا الدولية في مالي جيسلين  دوبون وكلود فيرلون، أعلنت الأمم المتحدة يوم الثاني من نوفمبر "اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين".

القرار لم يحل دون تعرض الصحافيين لكل أنواع المضايقات والاعتداءات، ولكن نقاطا عدة ذات صلة بحرية الصحافة والحفاظ على سلامة الصحافيين والحصول على المعلومة أدرجت في برنامج الأمم المتحدة للتنمية للعام ٢٠٣٠.

فهل أدى كل ذلك الى تغيير ملموس في ظروف عمل الصحافيين؟ أناقش الموضوع مع هادي جالو مرعي، رئيس المرصد العراقي للحريات الصحافية، والدكتور خطار بودياب المحلل السياسي في إذاعتنا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم