نافذة على العالم

"كردستان العراق : لا انفراجة لأزمة رواتب الموظفين لحد الآن"

سمعي
حرائق بالقرب من مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال الاحتجاجات ضد الحكومة، السليمانية، العراق (08 ديسمبر 2020)
حرائق بالقرب من مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال الاحتجاجات ضد الحكومة، السليمانية، العراق (08 ديسمبر 2020) © (رويترز)

شهد إقليم كردستان العراق منذ يوم الجمعة المنصرم مظاهرات حاشدة للتنديد بالسلطات التي يتهمونها بالفساد والتسبب بأزمة معيشية خانقة.

إعلان

تجمّع مئات الأشخاص أمام مبنى محافظة السليمانية للتظاهر ضمن سلسلة من الاحتجاجات كانت قد بدأت ضد سلطات الإقليم وأحزابه الكبرى الأسبوع الماضي على خلفية تأخر دفع رواتب موظفي القطاع العام واقتطاعها لأشهر.

وبعد خروج مظاهرات في بلدات وقرى في السليمانية لأيام متتالية، تجمع مئات الجمعة أمام مبنى المحافظة.ونادى المحتجون بشعارات ضد السلطات المحلية التي اتهموها بالفساد.

وأدى تراجع أسعار النفط وتداعيات فيروس كورونا إلى زيادة أعداد العاطلين في كردستان العراق .

وتشهد مدن كردستان منذ ثلاث سنوات ، تظاهرات احتجاجية بين الحين والآخر ، للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وتوفير فرص عمل.

- كيف يبدو المشهد الأمني في الإقليم عقب التظاهرات؟ 

- هل هناك من انفراجة لأزمة الرواتب؟ 

- كيف أدارت حكومة الإقليم هذه الأزمة؟ 

- ما المنتظر من بغداد؟ وهل ستفي بتعهداته المالية المستحقة للإقليم؟ 

للأجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم 

 تستضيف: سميرة والنبي 

-الدكتور كفاح محمود، الكاتب والباحث السياسي المختص في الشؤون الكردية من أربيل 

-والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم