نافذة على العالم

الدبلوماسية المصرية وتحديات الملفات الإقليمية

سمعي
وزير الخارجية المصري سامح شكري (يمين) ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود خلال مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماعهما في القاهرة  في 27 يوليو /تموز 2020
وزير الخارجية المصري سامح شكري (يمين) ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود خلال مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماعهما في القاهرة في 27 يوليو /تموز 2020 AFP - MOHAMED EL-SHAHED

اضطلعت الدبلوماسية المصرية بدور فاعل حيال أكثر من ملف  وأزمة إقليمية، منها  المصالحة الخليجية مع دولة قطر، وقمة مجلس التعاون الخليجي  التي ستعقد في دورتها الـ41 بالرياض في الخامس من يناير/ كانون الأول.

إعلان

إضافة إلى التحركات المصرية في ما هو مرتبط  بالانعطافة التي تشهدها الأزمة الليبية عقب زيارة وفد مصري رفيع إلى العاصمة طرابلس الغرب، التقى قيادات في حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا برئاسة فايز السراج، وهي الزيارة الأولى من نوعها  منذ العام 2014، في ما يعكس تقارباً مصرياً مع حكومة طرابلس التي اتهمت القاهرة مراراً بتقديم دعم عسكري للمشير خليفة حفتر مع تحيز الإمارات الحاضرة بثقلها في ليبيا وأزمة الخليج.

حلقة اليوم من برنامج نافذة على العالم، تناقش دور الدبلوماسية المصرية في تسوية ملفات إقليمية ساخنة.

وتستضيف الإعلامية سميرة والنبي 

- الدكتور أيمن سلامة، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية من القاهرة 

- والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم