نافذة على العالم

تركيا : إعادة ترميم العلاقات مع أوروبا ومغازلة واشنطن

سمعي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - رويترز

بدأت تركيا  بتوجيه رسائل  تهدئة صوب  بروكسيل وواشنطن لإعادة  فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الغرب. وأبدى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الثلاثاء رغبته في تحسين علاقات بلاده مع الاتحاد الأوروبي، معربا عن أمله بأن يكون لدى التكتل المكوّن من 27 دولة "الإرادة" نفسها. 

إعلان

تأتي تصريحات إردوغان في أعقاب  مرور سنة   على التوتر بين الجانبين على خلفية السياسة الخارجية التركية المتشددة في شرق البحر الأبيض المتوسط وليبيا وأجزاء من الشرق الأوسط. وتوترت علاقات تركيا بشكل خاص مع اليونان وفرنسا.

لكن الزعيم التركي خفّف لهجته القاسية في خطاباته واستخدم نبرة تصالحية خلال لقاء متلفز مع سفراء الاتحاد الأوروبي في مجمع رئاسي في أنقرة.

وقال إردوغان خلال اللقاء "نحن مستعدون لإعادة علاقاتنا إلى مسارها"، وتابع "نتوقع من أصدقائنا الأوروبيين أن يظهروا نفس الإرادة".

والاثنين، أعلنت تركيا واليونان، العضوان في حلف شمال الاطلسي، أنهما ستستأنفان في 25 كانون الثاني/يناير المباحثات بهدف تسوية النزاع بينهما حول التنقيب عن النفط والغاز في شرق البحر الابيض المتوسط.

وسيكون الاجتماع الأول منذ تعليق ما يسمى بـ "المحادثات الاستكشافية" في 2016 بين الجارين بعد 60 جولة غير مثمرة استمرت على مدى 14 عامًا.

وقال إردوغان "نعتقد أن المحادثات الاستكشافية...ستكون بادرة لحقبة جديدة".

كما قال إنه منفتح على علاقات أفضل مع باريس بعد أشهر من الخلافات الشخصية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

من جانب آخر أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي اكار  "أن أنقرة  على قناعة   بضرورة  العودة الى الحوار  مع واشنطن، لكن دون التراجع عن التوصل بدفعة ثانية من صواريخ إس-400 الروسية التي ترفضها واشنطن  وعلى أثرها فرضت عقوبات على أنقرة.

وأكّد الرئيس التركي "نريد إنقاذ علاقاتنا مع فرنسا من التوترات".

 

- ما هي دوافع التغيير الفائق السرعة في الموقف التركي  حيال دول الاتحاد الأوروبي؟ 

- هل سيقلب الاتحاد  دعوات تركية لإعادة فتح  صفحة جديدة في علاقاتهما المتوترة ؟ 

- ما هي الشروط  التي قد يطرحها الاتحاد ؟ هل هناك من تنسيق لإعادة ترميم العلاقات بين أنقرة وبروكسيل؟  بين أنقرة وباريس؟  وحديث عن مبادرة وساطة  لبنانية؟ 

 للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم،

تستضيف سميرة والنبي:

- الأستاذ محمود علوش الباحث في العلاقات الدولية من اسطنبول 

- والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي لدى مونت كارلو الدولية هنا في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم