نافذة على العالم

ورقة أردوغان في صندوق الانتخابات الرئاسية الفرنسية

سمعي
الرئيس الفرنسي ماكرون ونظيره التركي أردوغان،  باريس (21 اكتوبر 2018)
الرئيس الفرنسي ماكرون ونظيره التركي أردوغان، باريس (21 اكتوبر 2018) ( أ ف ب)

قد تكون مخاوف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون من "محاولات تدخل" من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقبلة، مبررة وقد تكون مجرد فصل من فصول المواجهة السياسية بين الرئيسين. 

إعلان

وأيا يكن لا يمكن فصل العلاقة المتوترة بين أنقرة وباريس عن علاقة تركيا بالاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي، وقد بدا أردوغان حليفا افتراضيا من دون أن يتصرف كشريك فعلي في ملفات عدة من سوريا الى ليبيا الى شرق المتوسط وما عداها. 

أردوغان ناخب في فرنسا ؟ هل يقلق ماكرون في عقر داره ؟

الموضوع مطروح للنقاش مع فايق بلوط الكاتب الصحافي، والدكتور خطار أبو دياب المحلل السياسي في إذاعتنا.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم