نافذة على العالم

الاتفاقية الصينية الإيرانية: رسائل لواشنطن وثمن مكلف لطهران

سمعي
وزير الخارجية الصيني وانغ يي يستقبل نظيره الإيراني محمد جواد ظريف في بكين يوم 19 فبراير 2019 (رويترز)

وقّعت إيران والصين، عقب جولات من المفاوضات استغرقت سنوات طويلة، اتفاقية تعاون تجاري واستراتيجي مدتها 25 عاما. وبحسب الخارجية الإيرانية، فإن الاتفاقية هي "خارطة طريق متكاملة" تتضمن مجالات مختلفة منها "السياسية والاستراتيجية والاقتصادية من التعاون بين إيران والصين".

إعلان

في المقابل بالنسبة إلى بكين، فهي جزء من مشروع "طرق الحرير الجديدة" الضخم للبنية التحتية الذي أطلقته بالتعاون مع أكثر من 130 بلدا.

-هل يشكل الاتفاق  مفاجأة الاتفاق من العيار الثقيل لواشنطن ولغريها من العواصم الغربية ؟

- ما هي تبعات الاتفاقية الصينية الإيرانية على مسار إحياء الاتفاق النووي وتخفيف العقوبات المفروضة على إيران؟

- إلى أين ستذهب المناورات الدبلوماسية قبل الانتخابات الرئاسية الايرانية؟

- هل لمسودة الاتفاق الايراني مع الصين أثر على مستقبل الاتفاق النووي؟

للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها في حلقة اليوم ضمن برنامج نافذة على العالم،

تستضيف سميرة والنبي

 - الدكتور علي رضا نوري زادة، مدير مركز الدراسات الإيرانية العربية من لندن

- والدكتور خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى مونت كارول الدولية هنا في باريس.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم