تونس في عام 2021: تعميق الإنقسام بعد قرارات سعيّد

سمعي 12:42
الرئيس التونسي قيس سعيد
الرئيس التونسي قيس سعيد © أ ف ب

لا يختلف اثنان أن تونس في عام 2021 شهدت أسوأ ازماتها إن كانت سياسية اقتصادية وصحية على خلفية وباء كورونا، وضاعفت قرارات رئيس البلاد قيس سعيد بينها الدعوة الى استفتاء دستوري وانتخابات نيابية نهاية العام من الأزمة مع حركة النهضة.

إعلان

اقتصاديا لم يكن الوضع أفضل حالاً، فقد بلغ الدين العام 100 بالمئة من حجم الناتج المحلي والدينار التونسي فقد 50 بالمئة من قيمته في غضون عشر سنوات... 

هل صحّح سعيّد مسار الثورة او هو كما يتهمه خصوُمه يسير بالبلاد نحو ديكتاتورية مقنّعة؟  

الى أي نظام سياسي تتجه تونس في 2022 ؟ ما هو وضع البلاد بعد خمسة اشهر من وضع كامل الصلاحيات في يد رئيس الجمهورية؟ ولماذا ينتقده خصومُه لسجله في حقوق الإنسان؟  

للحديث ينضم الينا من تونس عبد الحميد الجلاصي، القيادي السياسي التونسي وصلاح الدين جورشي المحلل السياسي التونسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم