هل فقد المرشحون للرئاسيات الفرنسية بوصلة الانتخابات؟

سمعي 12:58
ناخب يحمل بطاقة انتخابية وبطاقة اقتراع في فرنسا
ناخب يحمل بطاقة انتخابية وبطاقة اقتراع في فرنسا © أ ف ب

مع تعثّر المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية في مشوار جمعهم للأصوات المطلوبة لتأكيد ترشحهم، تتزايد التساؤلات بشأن هذه الانتخابات المنتظرة في نيسان أبريل، وسط تركيز خطابات المتنافسين وتصريحاتهم على انتقاد بعضهم بعضا، بشكل مباشر أو مبطن، بدلاً من تقديم برامج واضحة وواعدة.

إعلان

فكيف ستؤثر أوضاع الشارع الفرنسي المتعلقة بالاوضاع المعيشية وكورونا على سير الانتخابات ؟وهل باتت الاجتماعات الانتخابية مكاناً لجس نبض الشارع وتوقع عزوف شعبي؟ ما سبب ضبابية المشهد وتوجهات المرشحين، وهو ما كان واضحاً في اجتماع مرشحة اليمين فاليري بيكريس؟ ما الأوراق التي تجعل ماكرون مستمراً في تصدر استطلاعات الرأي حتى الآن؟ كيف تلعب الملفات الداخلية والخارجية في الحملة الانتخابية ؟

تساؤلات نطرحها على ضيفينا:

- دكتور جعفر بوزميطة أستاذ الإعلام السياسي

- إليان سركيس الناشط السياسي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم