فرنسا: هل تتحول المواجهة بين ماكرون - لوبان الى استفتاء حول تعديل سن التقاعد؟

سمعي 13:25
مارين لوبان وإيمانويل ماكرون
مارين لوبان وإيمانويل ماكرون © رويترز

قبل أسبوع من المناظرة التلفزيونية ببين المرشحَين المتأهلين الى الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية، الرئيس والمرشح الى ولاية ثانية إيمانويل ماكرون ومرشحة حزب "التجمع الوطني" اليمينية المتطرفة مارين لوبان، يوم الأربعاء في 20 من نيسان/ أبريل، ها هما المرشحان يحاولان استمالة ناخبي ومناصري حزب "فرنسا الأبية" اليساري الراديكالي الذي حلّ ثالثاً حاصداً 22 بالمئة من الأصوات. 

إعلان

أعلن ماكرون عن إمكانية تراجعه عن تعديل قانون سن التقاعد الذي يريده عند 65 عاما  خاصة أن الشريحة التي تشهد نسبة تردد كبيرة في إعطاء أصواتها لأي من المرشَحين المتأهلين هي بين 51 و 64 عاما، أعلن أيضا أنه يريد الحد الأدنى للمعاش التقاعدي عند 1100 يورو... فهل سيستطيع استمالة ناخبي اليسار الراديكالي؟

في نفس الوقت لا توفّر مرشحة اليمين المتطرف جهدا في الذهاب الى المزارعين والعمّال وتؤكد على ضرورة العودة الى الشعب في أي تعديل قانوني، وهو ما ستفعله في حال انتُخبت في ما يخص برنامجها للهجرة، بما فيها منع ارتداء غطاء الرأس في الأماكن العامة والصلاة في الشارع وضرورة إعلاء مصلحة الفرنسيين على المقيمين من أصول مهاجرة في المساعدات الاجتماعية وإعادة المجرمين الى بلدانهم وسحب الجنسية منهم.

وفي ما يخص أوروبا تريد مرشحة اليمين المتطرف أن تكون الكلمة الفصل لفرنسا قبل الاتحاد الأوروبي في المواضيع الجدَلية كنظام شينغن وتريد خفض مساهمات فرنسا المالية لقاء عضويتها في الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو .. والانسحاب من القيادة المشتركة لحلف شمال الأطلسي ووضع حد للتعاون العسكري مع ألمانيا. 

للحديث ينضم الينا سمير تويني، مراسل صحيفة النهار في باريس بمشاركة د. خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى إذاعة مونت كارلو الدولية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم