ما تبعات خروج الشركات الأوروبية من روسيا؟

سمعي 13:01
سيارة رينو تظهر عليها صورة لبوتين ومدفيديف في معرض للسيارات في سانت بطرسبورغ، روسيا عام 2011
سيارة رينو تظهر عليها صورة لبوتين ومدفيديف في معرض للسيارات في سانت بطرسبورغ، روسيا عام 2011 AP

تعرضت شركة السيارات الفرنسية "رينو" لأضخم عملية تأميم، بعد إعلانها عن بيع أصولها إلى الدولة الروسية مقابل روبل رمزي، في حين أن قيمتها تتجاوز الملياري دولار. وتركت الشركة وراءها نحو 45 ألف موظف يلفّ مستقبلهم الضباب. وبذلك تنضم "رينو" لشركات وبنوك أوروبية أخرى سبقتها إلى الخروج من السوق الروسية تحت وطأة العقوبات الغربية المفروضة على موسكو، وبضغوط إنسانية وجيوسياسية. فما هي تبعات عمليات الخروج هذه؟

إعلان

ضيفا الفقرة: 

- دكتور أشرف العيادي، الخبير المالي والاقتصادي الفرنسي

- أستاذ رامي القليوبي، الأستاذ في المدرسة العليا للاقتصاد في موسكو

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم