"الأسوأ لم يأتِ بعد": واقع الاقتصاد الروسي بعد العقوبات الغربية

سمعي 12:36
الروبل الروسي والدولار الأمريكي
الروبل الروسي والدولار الأمريكي © أ ف ب

الأسوأ لم يأتِ بعد، هذه خلاصة تقرير أعده معهد التمويل الدولي ومقرُهُ واشنطن حول الاقتصاد الروسي اذ توقع انكماشا بنسبة 15 بالمئة هذا العام وزيادة ثلاثة بالمئة في 2023 والتوقعات الاقتصادية قاتمة على المد القصير والمتوسط والطويل بسبب العقوبات المالية التي فرصت على موسكو بينها الحد من قدرتها على سداد ديونها الخارجية وخروج الشركات الأجنبية من البلاد بينا توتال ورينو. 

إعلان

لكن الأهم أولا واخيرا ان المعهد لفت الى ان العقوبات لم تغير يوما السياسات. ويكفي ان نذكر ان الاقتصاد الروسي يدخله يوميا 800 مليون دولار ثمن الغاز الذي تشتريه المانيا لمصانعها ...والتضخم تراجع ليستقر عند 17 بالمئة.. كل هذا فيما شعبية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين داخليا ازدادت رغم ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية منها بنسبة 35 بالمئة عما كانت عليه العام السابق ... لكن تظل حالتُه الصحية موضع جدل بعد ظهوره مؤخرا منتفخ الوجه ونشرت صحيفة التايمز تقريرا كشف اصابته بسرطان الدم.

للحديث معنا من بيروت د. خالد عزي، الأكاديمي والخبير في شؤون الاتحاد السوفياتي سابقا بمشاركة د. خطار أبو دياب، المحلل السياسي لدى اذاعة مونت كارلو الدولية .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم