الإمارات إلى دبلوماسية صفر مشاكل

سمعي 12:10
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان و جو بايدن
الشيخ محمد بن زايد آل نهيان و جو بايدن © أ ف ب

جاء إعلان الإمارات رفضها أن تكون جزءا من محور ضد إيران وكذلك تمسكها بقرارات أوبك+ ورغبتها في تأكيد أنها ملتزمة باستراتيجية تصفير المشاكل، كاتجاه عام في سياسة أبو ظبي الخارجية، التي تعود إلى رغبة إماراتية بإنشاء علاقات مع مختلف الفاعلين الإقليميين والدوليين على قاعدة المصالح المشتركة، وهي الاستراتيجية نفسها التي قادت أبو ظبي إلى فتح قنوات جديدة مع تركيا وقطر وإيران وإسرائيل.

إعلان

أليس من الصواب أن ترى الإمارات أن الوضع الملتبس القائم على التوترات المستمرة ودون أفق للحل سوف يعيقها عن تطوير إمكانياتها اقتصاديا وعلميا، وإمكانياتها للحاق بالدول المتقدمة ومزاحمتها؟

أليست كلمة خفض التصعيد مفتاح خلق الثقة المتبادلة في المنطقة؟

ماذا يعني أن تعمل الإمارات على إرسال سفير إلى طهران وإعادة بناء العلاقات معها؟

ضيوف النقاش: 

- طارق براديسي الخبير في الشؤون الدولية 

- الدكتور خطار أبو دياب المستشار السياسي لإذاعتنا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية