فرنسا بين الإصلاحات والإضرابات

سمعي 13:03
رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن
رئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيت بورن © أ ف ب

بعد فرحة استقبال العام الجديد، بدأت الحكومة الفرنسية مواجهة تم تأجيلها لعدة أسباب، بينها مباريات كأس العالم ثم فترة الأعياد. ويأتي إصلاح نظام التقاعد على رأس تلك التحديات لأنه ملف متعدد الأطراف. فعلى الحكومة الوصول إلى توافق مع الأحزاب والنقابات حول بنود المشروع الإصلاحي، قبل التوجه به إلى قبة البرلمان. يأتي كل ذلك وسط إضرابات متتالية تشهدها عدة قطاعات في الاقتصاد الفرنسي، كالصحة والنقل وغيرها. فكيف نقرأ المشهد؟ 

إعلان

نناقش ذلك مع دكتور رياض درقاوي، الطبيب المتخصص في الطب المخبري والمناعة في مستشفى ديجون الفرنسي، ومحمد كومات، عضو حزب "الجمهوريون" الفرنسي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية