هوى الأيام

قميص داخلي لحماية الأطفال من الخطر

سمعي
قميص داخلي تنذر باقتراب الخطر من الطفل
قميص داخلي تنذر باقتراب الخطر من الطفل © Anis Kirama

الاختطاف، التحرش الجنسي، الإعتداء، وغيرها من المشاكل التي يتعرّض لها الأطفال، باتت اليوم تحت السيطرة لمجرّد ارتداء قميص داخلي ينذر بالخطر القادم. 

إعلان

أنيس كيراما، مهندس الاكترونيات المُدمجة والإتصالات ومخترع مغربي، ابتكر هذا اللباس من أجل حماية الأطفال من كل أنواع الخطر. وهو في الوقت ذاته ينبئ باحتمال معاناة الطفل من مشكلة صحية، فيكون بمثابة جهاز تحليل صحي. 

هو قميص داخلي كي يكون بالقرب من بعض مناطق الجسم، ومرتبط بجهاز مُدمج للاتصال مباشرة بأحد أولياء الأمور المسجّل رقمهم فور اقتراب الطفل من الخطر، مع تحديد موقعه. ومن أهمّ المعايير التي تعكس شعور الطفل بالخوف، عن طريق القميص: تسارع في دقات القلب، ضيق في التنفس، ارتفاع نسبة الأدرينالين...

أنيس كيراما، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام". 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم