هوى الأيام

المسؤولية أكبر في الإعلام الحديث أم التقليدي؟

سمعي
محمد النحيت، صانع محتوى على السوشال ميديا
محمد النحيت، صانع محتوى على السوشال ميديا © (فيسبوك)

دخل الإعلام في مرحلة جديدة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي، وصناعة المحتوى على المنصات ومنها اليوتيوب. وبين الإعلام التقليدي، وما يمكن أن نطلق عليه الإعلام الحديث، ثمة ميزات خاصة لكل محتوى.

إعلان

ويؤكّد محمّد النحيت، صانع محتوى وناشط اجتماعي، بأنّ المسؤولية أكبر أثناء العمل على السوشيل ميديا من الإعلام التقليدي وبالتحديد الإذاعة والتلفزيون. ويعتبر بأنّ العمل على المنصات الحديثة هو عمل فردي أكثر، ويمكن التعرّف على أخطائك بنفسك والعمل على تطوير أدواتك. 

ويقول محمّد: "أحب الإعلام التقليدي، ولكن لا أعتمد عليه". ويعتبر أنّ السوشيل ميديا مدرسة بحدّ ذاتها، إذ يقوم بكل العمل بنفسه من اختيار الفكرة، الإعداد والتقديم. واستثمر تخصّصه في مجال علم الإجتماع في تقديم محتوى ذي جوانب اجتماعية. 

محمّد النحيت، ضيف برنامج "هوى الأيام".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم