هوى الأيام

الباليه يخلق شعوراً مختلفاً

سمعي
أحمد يحيى وشغفه برقص الباليه
أحمد يحيى وشغفه برقص الباليه © Ahmed Yehia

الفن هو ليس فقط علاج للروح، وإنما يساعد في تكوين مشاعر خاصة بالشخص يصعب أن يمتلكها أي شخص آخر. والباليه هو أحد الفنون التي تساهم في خلق أحاسيس مختلفة.

إعلان

ومخطئ من ظنّ أنّ الباليه رقص خاص بالنساء، فها هو أحمد يحيى، راقص باليه، يكسر هذه القاعدة ليس فقط على صعيد مصر بل بوصوله إلى العالمية. وسيشارك في لجنة التحكيم الدولية لمسابقة الباليه الإيطاليةInternational dance talent competition، التي ستقام من 10 أيّار/مايو 2021 حتى 16 منه في إيطاليا.

ويتحدّث أحمد بشغف عن دخوله هذا العالم وهو في عمر الـ 8 سنوات، وكيف تغيّرت أحاسيسه و"أشعر أنني مختلف عن الناس، في كل مرة أرقص على المسرح". فهو يرى الوقائع بنظرة مختلفة مفعمة بالروحانية والأحاسيس المفرطة بعض الشيء، وكأنه على السحاب. 

أحمد يحيى، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام". 

  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم