هوى الأيام

الخطّ العربي في فنّ الغرافيتي

سمعي
إل سيد في فن الـ Calligraffiti
إل سيد في فن الـ Calligraffiti © El Seed

"شعرتُ أنّ ثمة حرية في الخطّ العربي والغرافيتي"، هكذا اختصر إل سيد El Seed اهتماهه بهذين العالمين. وسرعان ما دمج بينهما في فنّ الـ CalliGraffiti. 

إعلان

وفي عمر الـ 16 سنة تعرّف إل سيد على فنّ الغرافيتي في فرنسا، مكان إقامته. أمّا الخطّ العربي فقد تعرّف إليه في عمر الـ 17 سنة، بينما التحق بإحدى المعاهد ليتعلّم اللغة العربية. ويقول: "الخطّ العربي هو كالجسر بين الثقافات". وعلى الرغم من دراسته للتجارة والعمل في مجالات مختلفة، قرّر التخلّي عن كل شيء والتركيز على فنه الذي أصبح مهنته. 

ويسافر إل سيد كثيراً بين البلدان وينشر فنه ولوحاته على جدرانها، وكثيراً ما يركّز على رسالة نشر السلام وأهمية الإدراك والوعي. ومن الفكرة التي يرغب بتجسيدها، ينتقل إلى اختيار المكان ودراسته واختيار الجدار المناسب. وفي كل دولة، يختار شعاراً منها ويترجمه إلى اللغة العربية، ثمّ ينفّذه على طريقة الـ Calligraffiti.

إل سيد، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم