هوى الأيام

الأزياء بين الموضة وتغيّرات كورونا

سمعي
موضة
موضة © فليكر

تحاول الموضة الدمج ما بين خطّ الأزياء المتعارف عليه وصيحاته، وما تفرضه كورونا من متغيّرات لنمط الحياة اليومية.

إعلان

ويؤكّد سيدريك حداد، خبير الموضة ومنسّق موضة المشاهير، بأنّ دُور الأزياء والعلامات التجارية تسعى إلى تنفيذ مجموعاتها لتتماشى مع متطلبّات هذا العصر. لذلك تحافظ على خطّها الكلاسيكي في التصاميم من جهة، ومن جهة أخرى تبتكر تصاميم أكثر راحة وبساطة Casual، وعملية، مع التركيز على القسم الفوقي. كذلك بالنسبة للأحذية التي تعتمد على المسطّح أكثر من الكعب العالي، الأحذية الرياضية...

أمّا عن العودة إلى الحياة الطبيعية واسترجاع العادات ما قبل كورونا، يعتبر سيدريك بأنّه سيكون من السهل أن يعتاد الشخص من جديد على الموضة بكل تفاصيلها. هذا بشكل عام، أمّا المرأة بشكل خاص فهي بطبيعتها تحب الموضة، وإبراز شخصيتها من خلال الأزياء. 

سيدريك حداد، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم