هوى الأيام

الفكرة تميّز الكاريكاتور

سمعي
ميس عمر، بين الرسم والكاريكاتور
ميس عمر، بين الرسم والكاريكاتور © Mays Omar

الكاريكاتور لغة صامتة، ولكن يصل صداها إلى كل مكان. وتتجسّد القضية بالرسم والصورة. 

إعلان

وتبقى الفكرة هي ما يميّز فنّ الكاريكاتور، على حدّ قول ميس العمر، فنانة تشكيلية ورسّامة كاريكاتور. والفكرة تحتاج إلى عدة عناصر: الثقافة العامة، سرعة البديهة، حسّ الفكاهة ومتبعة دائمة للأحداث. وفي عالم يتّسم بالكثير من الخطوط الحمراء، تعتبر ميس بأنّ الكاريكاتور يتجاوزها عن طريق الفكاهة. كما أنه يصل أسرع أحياناً إلى الجمهور من مقال مكتوب أو مرئي-مسموع. 

ودخلت ميس العمر مجال الكاريكاتور بالصدفة، وكانت أول من يقدّم برنامجاً في هذا المجال بعنوان "رسوم متحركشة" على إحدى القنوات التلفزيونية في الأردن. هذا وصدر لها عن مركز القدس للدراسات، كتاب "حكاية ليلى" التي تروي فيه حكايات عن المرأة والتعنيف، برسوم كاريكاتورية. وتطمح أن تحوّل الكتاب إلى معرض، بالإضافة إلى القيام بمعارض تشكيلية.

ميس العمر، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم