هوى الأيام

مرونة ذهنية، من أجل ارتجال ناجح!

سمعي
لوسيان درويش وفنّ الإرتجال
لوسيان درويش وفنّ الإرتجال © Flickr

وما أكثر المواقف التي تستدعي منا الارتجال، ويتطلّب ذلك الكثير من المرونة والمهارات.

إعلان

وتعرّف لوسيان درويش، الاختصاصية في النطق واللغة وفن الخطابة، الارتجال بأنه "القيام بأيّ موقف، أو إلقاء كلام، بفترة زمنية محدّدة دون تحضير، واستخدام الأدوات المتاحة لإلقاء الكلام". والارتجال الناجح يحتاج إلى عدة عوامل مجتمعة، أهمها: المرونة الذهنية المرتبطة بالذاكرة، التركيز، القدرة على التأقلم مع التغيّرات الحاصلة في أثناء الموقف، بالإضافة إلى الفصل بين ما نريده لخدمة الموقف وإبعاد ما لا يفسد الموقف.

هذا ويحتاج الارتجال وظائف عالية للدماغ، وهي "مهارات يطوّرها العقل مع مرور السنوات"، على حدّ قول لوسيان. وتبقى التلقائية أبرز ما يميّز الارتجال، كما تلعب لغة الجسد أيضاً دورها في نجاح الشخص في المادة التي يقدّمها. 

لوسيان درويش، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم