هوى الأيام

المجهول يخلق الحماس والإبداع

سمعي
عمر سمرة، رائد أعمال ومغامر
عمر سمرة، رائد أعمال ومغامر © Omar Samra

عمر سمرة، اسم لامع في عالم المغامرة، الفضاء وريادة الأعمال.. وعلى الرغم من النجاح الذي يحقّقه محلياً وعالمياً، لا تخلو كواليس حياته من بعض التساؤلات الكونية والتحديات الذاتية. 

إعلان

حقّق عمر الكثير من الإنجازات، ومنها في 17 أيّار / مايو 2007 وصوله إلى قمة جبل إفرست، وفي 5 كانون الأوّل / ديسمبر 2013 اختارته شركة آكس ليصبح رائد فضاء وقام بالتدريبات اللازمة حتى سنة 2017، ليطلق عام 2018 برنامجه "فضاءك" لتعليم علوم الفضاء. وما يزال يحلم بتحقيق العديد من طموحاته، إلاّ أنّ جائحة كورونا جاءت لتخفذف من عجلة الحياة. ومع ذلك ينظر إلى هذه المرحلة بإيجابية، ويقول: "كلنا نمرّ بنفس المعاناة أكثر من أي وقت مضى.. كإنسان وكرائد أعمال، واجهنا تحديات كثيرة في مجالات مختلفة. وكان لا بدّ أن آخذ وقفة مع نفسي". 

فهل يرغب عمر سمرة بالعيش بنفس الطريقة ما بعد كورونا كما قبلها، بعد أن تعود الحياة إلى طبيعتها؟ هذا هو التساؤل الذي يطرحه على نفسه. هذا وينوّه بأنه يخاف من الحياة النمطية والروتين، فالشخص "يجب أن يتمتّع بحياة آمنة ومستقرّة، ولكن لا بدّ من تواجد القليل من المجهول لأنه يخلق لديه شعوراً بالحماس والإبداع والسعي لاكتساب مهارات جديدة"، على حدّ قوله. 

عمر سمرة، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم