هوى الأيام

علاقة الشريكين تحتاج "إضافة" لاستمرارها!

سمعي
استمرار العلاقة بين الشريكين
استمرار العلاقة بين الشريكين © Vladimir Pustovit Flickr

غالباً ما تكون الطريقة التي ننظر بها إلى العلاقة بين الشريكين، هي "ردّة فعل" بدل أن تكون "فعل". وهي إحدى العوامل التي تقف في وجه استمرارية العلاقة.

إعلان

تؤكّد نانسي شبانة، مدربة المرأة والعلاقات الزوجية وتربية الأطفال، بأنّ كل علاقة زوجية يجب ان تبنى على مبدأ "تقديم إضافة" للشريك، فـ "ما دمت تعطي في العلاقة، دون أن تضيف شيئاً جديداً، فهذا قد يسيء إلى العلاقة ويخلق هوّة بين الطرفين" هذا بالإضافة إلى أهمية التوافق في التكوين النفسي للشريكين ؛ تقبّل الآخر كما هو، دون محاولة تغييره ؛ وإقامة لغة حوار تتلاءم مع طبيعة الشريك، فللمرأة والرجل لغة خاصة بسيكولوجية كل منهما.

والعلاقة بين الشريكين لا تخلو من المشاكل أحياناً، وهنا تشير نانسي شبانة إلى أهمية التحدّث في المشكلة، مواجهتها، وبذل مجهود لحلّها كي لا تتفاقم. "ففكرة الإصلاح موجودة دائماً، شرط أن تكون النية موجودة لدى الطرفين"، على حدّ قولها. ويبقى كل شيء ممكناً ما دام الأمر لم يصل حدّ الخطوط الحمراء كالعنف والمخدّرات، وإلاّ يكون الانفصال أمان أكثر للطرفين. 

نانسي شبانة، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".     

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم