هوى الأيام

من الصفر إلى النجومية

سمعي
إسماعيل تمر
إسماعيل تمر © (Ismail Tamr)

"تعلّمتُ بأنّ الحلم لو كان سهلاً، لما كان حلماً"، بهذه الكلمات يختصر " اسماعيل تمر" الطريق التي سلكها حتى وصل إلى ما هو عليه اليوم.

إعلان

ومن أجل تحقيق أي هدف، يؤكّد اسماعيل تمر، ممثل ومغني راب، بأنّه من المهمّ أن ندرك مسبقاً أنّ الأمر يتطلّب الكثير من الصبر والجهد والتضحية، بالإضافة إلى أن نكون على استعداد لمواجهة الصعوبات وألا نستسلم بسهولة. وهذا بالفعل ما عاشه اسماعيل الذي اضطرّ لترك سوريا واتّجه إلى لبنان، وبدأ حياته من الصفر، لدرجة أنه كان يتّخذ من إحدى المحال مكاناً لينام فيه. ومع ذلك هو لا يخجل من الفقر والحرمان، ويقول: "كل المواقف التي مررت بها جعلتني أشعر بقيمة النعمة أكثر، وبقيمتي كإنسان".

ومن قلب المعاناة خلق اسماعيل تمر نجوميته، من خلال فنّ الراب والأغاني التي كتبها في بداياته وتجسّد واقعاً يعيشه. وكل ما يقدّمه كان يقوم به بمجهود شخصي وفردي، لأنه لم يكن لديه القدرة للمتابعة مع أهل الاختصاص. أما اليوم، وبعد أن حقّق النجاح والشهرة، بدأ يتعاون مع المحترفين، وصنع له اسماً على الساحة الفنية وصداقات في الوسط، وأبرزها الصداقة التي تجمع بينه وبين الممثل قصي خولي. وهو اليوم يعمل على كتابة مسلسل من 8 حلقات، انطلاقاً من أغنيته "اسكنيني"، من بطولته وبمشاركة عدد من الممثلين. 

اسماعيل تمر، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم