هوى الأيام

السفر علاج نفسي

سمعي
سليمان الروضان، بين السياحة الداخلية والخارجية
سليمان الروضان، بين السياحة الداخلية والخارجية © Sulaiman Al Rawdan

  بات "محروماً" من السفر نظراً لجائحة كورونا، فأخذ يقوم بسياحة داخلية داخل الكويت وأخذ يشغل نفسه بأعمال أخرى، هكذا تكيّف سليمان الروضان مع الواقع الجديد. 

إعلان

سليمان الروضان، رحّالة – مدوّن – سفير لشركات الطيران KLM et Air France ومؤسس "جداريات"، يرى في السفر علاجاً للنفسية وحاجة ضرورية في حياته. ولكنه تكيّف مع واقع "عدم السفر"، وبدأ في ممارسة أعمال خاصة منها في إحدى المنتجعات السياحية، تنظيم المحتوى الذي لديه والذي جمعه من مختلف الدول والمناطق التي زارها، بالإضافة إلى تأسيسه لشركة خاصة بالفن والتصاميم. 

هذا النظام الجديد الذي خلقه سليمان لنفسه، يدفعه اليوم إلى القول أنه ليس على استعداد للقيام بالسفر كما كان يفعل سابقاً، ما قبل كورونا. وذلك نظراً للإلتزامات العملية. ويؤكّد من خلال بعض الرحلات القصيرة التي قام بها، أنّ السفر لم يعد كما كمان، فعلى الرغم من عدم وجود ازدحام في المطار، إلاّ أنّ الإجراءات باتت صارمة جداً من حيث البيانات والأوراق الواجب تقديمها. ومع ذلك، لم يقلّل هذا الشيء من حبه وشغفه بالسفر. 

سليمان الروضان، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم