هوى الأيام

التفرّد يغذّي الكاريزما

سمعي 19:08
الكاريزما وكيفية تنميتها
الكاريزما وكيفية تنميتها © https://www.skynewsarabia.com/

الكاريزما مفهوم قديم - جديد، وكل شخص يولد معه قدر معيّن من الكاريزما. والفرق أنّ هناك من يعمل على صقلها، وآخرون لا. 

إعلان

وتشير خلود الأمير، الإختصاصية في فنّ التواصل وتطوير الذات، إلى أنّ الكاريزما أصبحت في أوجها في بداية التسعينات، وهذه السِمة تعني أن يكون للشخص جاذبية وقبول من الطرف الآخر. وتطوير الذات هو عمل أساسي في بناء الكاريزما، باعتبار أنّ الكاريزما تنبع من الثقة بالنفس. كما أنّ التحدّث أمام الجمهور يشكّل أحد جوانب بناء الشخصية الكاريزماتية، بالإضافة إلى قدرة التركيز، طريقة إيصال المعلومة والطاقة الجيّدة. 

وتؤكّد خلود بأنّ كل شخص يحتاج أن يتمتّع بالكاريزما، لأنه يحبّ أن يكون لديه: تأثير في المجتمع، صوته مسموعاً، مشاعره لديها صدى وأحاسيسه صادقة ويحبّ التعبير عنها. ويساهم الغموض والتفرّد الذي نشعر به تجاه الأخر، بتغذية الكاريزما. أمّا لتنميتها، فإنّ التفاؤل والبهجة والشعور بالامتنان هم حجر الأساس. والشخص الذي يتمتّع بهذه السِمة هو يتمتّع بعدد من المقومات منها: المعرفة، سرعة البديهة، كيفية التعاطي مع لغة الجسد والتحكّم بنبرة الصوت.  

خلود الأمير، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم