هوى الأيام

زينة توتنجي: الأفلام المستقلة إرث عائلي - ثقافي

سمعي 26:28
زينة توتنجي ضيفة سميرة إبراهيم في هوى الأيام
زينة توتنجي ضيفة سميرة إبراهيم في هوى الأيام © MCD

تعتبر زينة توتنجي بأنّ الفن هو حرية وله جوّ خاص، ويجب أن تحمل القصة معنى وهدف. 

إعلان

وهذا ما دفعها للعمل، كمسؤولة إعلامية، على الأفلام المستقلة في مجال السينما. وهو المجال الذي دخلت إليه بالصدفة، من خلال امتهانها للترجمة. وتتحدّث زينة توتنجي عن آخر الأعمال التي عملت عليها: Our River Our Sky - كلشي ماكو، وهو فيلم عراقي شارك في مهرجان SaraJEvo Film Festival، والذي يتمّ التحضير من أجل مشاركته في مهرجان عربي. بالإضافة إلى العمل على فيلم جديد اسمه "1982"، وهو فيلم لبناني يحكي عن يوم واحد في حياة الناس، في صيف 1982. 

وتعتبر زينة أنّ مهنتها اليوم مهمة جداً في مجال الاتصال والتواصل مع الإعلام، وهو أحد أسباب نجاح الفيلم وتوزيعه. ومن المعايير من أجل قبولها العمل على الفيلم كمسؤولة إعلامية، أن تقتنع به أولاً كي تستطيع الدفاع عنه، أن تحبّ جودة الفيلم، الأداء وطريقة معالجة القصة.

زينة توتنجي، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم