هوى الأيام

القراءة ثقافة!!

سمعي 47:58
روزيلين باشيلو نركين ضيفة سميرة إبراهيم
روزيلين باشيلو نركين ضيفة سميرة إبراهيم © MCD

"واقع الكتاب في اللغة الفرنسية في العالم"، كان محور المؤتمر الذي انعقد في تونس، بدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وتنظيم المعهد الفرنسي، برعاية منظمة الفرنكوفونية الدولية. 

إعلان

وتناول المؤتمر واقع الكتاب باللغة الفرنسية، والتحديات التي تواجه الكتّاب. واعتبرت روزيلين باشيلو نركين Roselyne Bachelot-Narquin، وزيرة الثقافة الفرنسية، بأنّ طرح هذا الموضوع مهم جداً. كما تؤكّد اتّخاذ فرنسا لخطوات ملموسة على هذا الصعيد، منها: مساعدة 56 كاتباً فرنكوفونياً على إصدار منشوراتهم في فرنسا ؛ العمل تحت إدارة المكتبة الوطنية الفرنسية لخلق شبكة إلكترونية - رقمية للمكتبات الوطنية، من أجل التبادل بين المكتبات والسماح للجمهور الواسع بالحصول على المعلومات من مختلف المصادر.

من جهته، أعرب كريم بن اسماعيل، ناشر ورئيس جمعية الناشرين التونسيين، عن تفاؤله بمستقبل الكتاب باللغة الفرنسية. واعتبر بأنّ زيارة وزير الثقافة روزيلين باشيلو نركين للمؤتمر، إشارة وفرصة للمطالبة بأمرين: الأول، تحسين أدوات الإعانة للنشر باللغة الفرنسية ؛ الثاني، طرح السؤال للجهات الفرنسية حول أهمية النشر باللغة الفرنسية في تونس وغيرها من الدول. 

ويبقى الكتاب من أهم المنشورات، خاصة وأنه مصدر ثقافة. و"لكل كتاب شخصيته، وهو كأنه كائن حيّ"، كما يقول البروفسور سمير مرزوكي، أستاذ فخري ورئيس الاتحاد الدولي لمعلمي اللغة الفرنسية. ويثني على أهمية الكتاب الذي يتمثّل بالكتب المقدّسة، وكل أنواع الكتب التي تحمل الاختصاصات المحتلفة. 

يمكنكم المشاركة معنا في برنامج هوى الأيام، بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم