هوى الأيام

حرية المراهق في "الهاوية الجميلة"

سمعي 19:56
الكتابة علاج نفسي
الكتابة علاج نفسي © MCD

على الرغم من أنه يقيم في فرنسا، ولديه حياة مريحة، إلاّ أنّ الكاتب يامن المناعي ما يزال يشعر بأنه وليد التاريخ الذي عاشه في تونس. وكان تحرّره من خلال الكتابة. 

إعلان

وفي روايته الأخيرة "الهاوية الجميلة" Bel Abîme، يتحدّث يامن المناعي عن تونس التي أصبحت بالنسبة للعديد من المراهقين هاوية ينزلقون فيها. ويجعل المراهق هو بطل القصة، ويقول: "المراهق استعملني كي يعبّر عن رأيه". 

وبذلك أراد يامن أن يعطي المراهق صوتاً، ويحرّر كلمته. وبدورها كانت الكتابة بمثابة علاج نفسي له، هو من يشعر أنه ما يزال يحمل معه رواسب كل ما عاشه في تونس من أجواء العنف والظلم، وكان يلزمه أن يفتح هذه الحقيبة كي يشعر بالراحة. 

يامن المناعي، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم