هوى الأيام

"Liban 1982"، دعوة للحوار والإتحاد

سمعي 22:31
المخرج وليد مونس، ضيف سميرة إبراهيم في "هوى الأيام"
المخرج وليد مونس، ضيف سميرة إبراهيم في "هوى الأيام" © MCD

عندما اتّخذ وليد مونّس قرار كتابة وإخراج فيلم روائي طويل، أراد إبراز حقيتنا الإنسانية. وتجسّد ذلك في فيلم "Liban1982". 

إعلان

ويذكر وليد مونّس، كاتب ومخرج، أنّ الهدف الرئيسي من الفيلم هو إظهار أنّ الحياة تستمرّ رغم كل شيء، ولو مهما كانت الظروف قاسية. فمن خلال الفن "لدينا إحساس داخلي بأنه يجب علينا تحسين البلد"، على حدّ قوله. وفي ظروف لبنان الحالية، يبدو وكأنّ الحرب تعيد نفسها، بطريقة مختلفة. في وقت تأتي الأفلام لتدعو: "ينذكر وما ينعاد التاريخ نفسه".

لذلك فالفيلم، من خلال قصة الحب التي ينقلها، هي تعبير عن الجيل الجديد، وهو "الجيل الذي يمكن أن يحلم ويحقّق إنجازات ومشاريع ويطلق مبادرات". ويحاول وليد من خلال الفيلم، التركيز على نقطة أساسية وهي: الحوار والاتحاد مع بعضنا البعض، بعيداً عن أي تمييز أو تفرقة. فهو يؤمن بأنّ الحديث مع الآخر، هو وسيلة لإيجاد الحلّ. 

وليد مونّس، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم