الإبداع، ميزة دراما المنصّات

سمعي 21:53
اختلاف دراما التلفزيون عن دراما المنصات
اختلاف دراما التلفزيون عن دراما المنصات © independentarabia

مع انتشار المنصّات الإلكترونية، امتلك الجمهور بيده الوقت لمتابعة ما يريد ومتى يشاء، على الرغم من أنه يدفع ثمن ذلك. ذلك على خلاف ما يحدث على شاشات التلفزيون. 

إعلان

ولكن ليست هذه الميزة الوحيدة التي تفرّق ما بينهما. ويعتبر هوزان عكّو، كاتب ومنتج، بأنّ المنصات أعطت مساحة أكبر للإبداع والتركيز على حبكة المسلسل، وأعطت فرصة للعمل أن يكون ذو جودة عالية. فالكتابة للتلفزيون تستلزم وقت أطول وعدد حلقات أكثر (30 حلقة وما فوق أحياناً)، بينما يقتصر عدد حلقات المنصات على 8 إلى 10 حلقات. هذا بالإضافة إلى أنّ المنصات تساهم بأن يصل العمل إلى الجمهور العالمي، وتتيح الفرصة للكتّاب والعاملين في هذا القطاع أن يتعاونوا بالعمل مع الخارج. 

وعلى الرغم من أنّ اللعبة بدأت مع الجمهور، الذي بدأ يتابع ويتفاعل مع المنصات العالمية والدراما القصيرة، إلاّ أنّ هوزان عكّو يعتبر بأنّ تطوّر دراما المنصات هو بطيء وإن كان ثابتاً. لماذا؟ لأنّ الجمهور مرتبط أكثر بالتلفزيون والإنترنت، نتيجة عدم قدرة كل فئات المجتمع على دفع اشتراك البث للمنصات. ولكن بالمقابل، يبقى الجمهور توّاقاً إلى كل جديد وقصير وممتع، وهو ما تقدّمه دراما المنصات، أو ما يُعرف أيضاً بدراما الديجيتال. 

هوزان عكّو، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم