وأصبح للدمى مستشفى!!

سمعي 22:39
أسمهان كرجوسلي، حب وعشق للدمى
أسمهان كرجوسلي، حب وعشق للدمى © MCD - Asmahan Karjously

كل يوم تعود أسمهان كرجوسلي طفلة، وهي تحتضن دمى العرائس التي تقوم بتصنيعها يدوياً.

إعلان

تحب أسمهان كرجوسلي، فنانة تشكيلية فنانة تشكيلية وصانعة دمى خزفية وإعلامية، الدمى وكأنها أولادها. وقد حصدت  عام 2021، الجائزة الأولى في صناعة دمى السيراميك، عن لعبة "الراقص المولوي"، التي أتت ضمن مجموعة دمى "سحر الشرق في أزياء الشرق". هي تمتلك أكثر من 1000 دمية، "لا أستطيع التخلّي عنهم، ولا أحتمل بيعهم". هذا الحب والعشق التي تحمله للعرائس، يعود إلى طفولتها، بينما كانت والدتها تصنع لها الدمى بكل تفاصيلها من ثياب وأكسسوار، وإلى والدها الذي كان نحاتاً، فجمعت ما بين الإثنين لتصبح فنانة تشكيلية وتصمّم الدمى الخزفية، بالإضافة إلى الدمى التي تقوم بترميمها.

أسمهان كرجوسلي تحصد جائزة الفنانة التشكيلية الأولى بصناعة دمى السيراميك
أسمهان كرجوسلي تحصد جائزة الفنانة التشكيلية الأولى بصناعة دمى السيراميك © MCD - Asmahane Karjously

تتحدّث أسمهان اليوم عن تراجع هذه الحِرفة، لصالح المصانع والتقنيات الجديدة. الأمر الذي يجعل سعرها أقلّ من الدمى المصنوعة يدوياً، لأنّ تكلفتها أقلّ.لذلك اتّجهت إلى جمع الألعاب القديمة، وبيعها في المزادات. وهنا أصبح لديها زبائن يشترون الدمى ثمّ يأتون إليها لترميمها. هنا ارتأت أن تفتتح مستشفى العرائس، لإعادة إحياء الدمى القديمة لتعود جديدة. "فما دامت بحالة جيدة، تُباع بسوق المزادات بأسعار باهظة".

أسمهان كرجوسلي، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم