"أصوات نساء"، خلية إنصات للمرأة المعنّفة

سمعي 23:19
سارة مديني، ضيفة سميرة إبراهيم في "هوى الأيام"
سارة مديني، ضيفة سميرة إبراهيم في "هوى الأيام" © MCD

إنّ العنف ضدّ المرأة ظاهرة مجتمعية تمسّ كل المجتمعات، بغضّ النظر عن الدين والسياسة والطبقة الإجتماعية. وما يزال الموضوع محور نقاش في العديد من المنتديات واللقاءات، كما في منتدى "مواطنات" بدورته الرابعة، الذي نظّمه معهد العالم العربي منذ أيام. 

إعلان

تتحدّث سارة مديني، محللة السياسات العامة في جمعية أصوات نساء، عن اختلاف في مستويات مظاهر العنف ضدّ المرأة والفرق في تطبيق النصوص القانونية.  وتعمل جمعية "أصوات نساء" على قُطبين رئيسيَين: الأوّل، مناهضة العنف ضدّ المرأة ؛ والثاني، إدراج النوع الإجتماعي في السياسات العامة. وتعتبر سارة بأنّ القانون وحده لا يكفي، إذ هناك نقص في الوصول إلى العدالة، الأمر الذي يجعل من الجمعية خلية إنصات لكل امرأة معنّفة "لمساعدتها للوصل إلى حقّها". وتضيف عن أهمية تمرير ثقافة مناهضة العنف ضدّ المرأة. 

وتهدف الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية منها جمعية "أصوات نساء"، إلى رفع الصوت من خلال طرح قضايا العنف، تبادل الخبرات، ومشاركة شهادات حية لنساء معنّفات ومناضلات من دول مختلفة. هذا فضلاً عن أهداف أخرى منها عرض حاجات هذه الجمعيات وتطلّعاتها كي "يصل صوتنا وصوت الضحايا إلى أبعد حدود". ومن البرامج في أجندة "أصوات نساء"، "المهرجان النسوي الأول" للجمعية في حزيران/يونيو 2022، ويتضمّن العديد من العروض المسرحية وعرض أفلام والرقص، تصبّ جميعها في مناهضة العنف ضدّ المرأة. 

سارة مديني، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم