مقابل كل عطاء، أخذ...

سمعي 18:15
الأخذ والعطاء يخضع لقانون كوني
الأخذ والعطاء يخضع لقانون كوني © Pinterest

في الحياة كل شيء مبنيّ على قانون كوني وهو الثنائيات، وهو ما ينطبق أيضاً على دائرة الأخذ والعطاء. 

إعلان

تؤكّد خلود أمير، متخصّصة في فنّ التواصل وتطوير الذات، بأنّ العطاء هو جزء من التضحية لدى البشر، ولكن لا بدّ أن نتذكّر أنّ نأخذ كما نعطي. فلا نستطيع أن نعطي دائماً دون الأخذ، "لأنّ الأخذ والعطاء، هو بحدّ ذاته طاقة". لذلك، متى استمرّ الإنسان في العطاء فقط، سوف يستنفذ كل ما يملك ويدخل في دائرة الشعور بأنه "ضحية". هذا فضلاً عن أنّ العطاء دون رسم الحدود، يولّد لدى الآخر نوعاً من الاستغلال. 

تشدّد خلود أمير على أهمية الحكمة والتعقّل في موضوع العطاء، دون إهمال العطاء الداخلي - إلى ذواتنا. من هنا أهمية الوعي الجماعي والتربية، لأنّ الأفكار التي تترسّخ في عقلنا الباطني منذ الصغر تدور حول العطاء والكرم، ولكن لا بدّ أن نتعلّم أيضاً الأخذ و"لا تخجل من الأخذ وقبول الهدية.. فهذه هي الخطوة التي تساهم في فتح دائرة الأخذخ والعطاء". 

خلود أمير، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346

نص: كاتيا سعد  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم