لكلّ امرأة "خطيرة"

سمعي 20:17
"خطيرة"، مجلة إلكترونية تسلّط الضوء على قضايا النساء وتجاربهنّ
"خطيرة"، مجلة إلكترونية تسلّط الضوء على قضايا النساء وتجاربهنّ © MCD - Amanda Abou Abdallah

أرادت أماندا أبو عبدالله دائماً أن تتحدّث عن قضايا المرأة وتنقل تجاربها، بطريقة هادفة وترفيهية في الوقت ذاته. من هنا انطلقت فكرة "خطيرة". 

إعلان

ترغب أماندا أبو عبدالله، مؤسسة المجلة الإلكترونية Khateera وكاتبة ومخرجة، بتحسين ظروف النساء و"أنشر ما تعلّمته واختبرته". وتحاول قدر المستطاع أن تستثمر موهبتها في الميديا، من أجل أن تغيّر في ظروف نساء العرب بشكل خاص. فمن وجهة نظر أماندا، دائماً نتطرّق إلى موضوع النساء وكأنه على هامش الحياة وبطريقة درامية، في وقت أن قضايا المرأة هي مواضيع اجتماعية لا تقتصر على المرأة فقط. 

تؤمن أماندا أبو عبدالله بأنه "لازم يكون عنا نهضة ثانية عربية على يد النساء". لذلك تحاول، بالتعاون مع صديقتها ماريا، تقديم محتوى غير نمطيّ، بعيداً عن ما اعتدنا رؤيته من مواضيع تتعلّق بالتجميل والزواج والعلاقات، و"عم نبتكر نوع من السخرية البديلة". وإن كان محتوى "خطيرة" يتوجّه للنساء بالدرجة الأولى، إلاّ أنه يطال الجمهور العربي بشكل عام. أما لماذا تسمية "خطيرة"؟ تقول بأنّ الإسم يعود إلى كل امرأة خطيرة، تأخذ مكانها في المجتمع دون أخذ إذن من أحد وعدم الالتزام بالأحكام المسبقة. 

أماندا أبو عبدالله، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم