المثلية الجنسية ليست إهانة

سمعي 27:33
تقبّل فكرة المثلية الجنسية مهمّ لتقبّل الآخر
تقبّل فكرة المثلية الجنسية مهمّ لتقبّل الآخر © Flickr - Mosca Rey

"إنّ تقبّل فكرة المثلية الجنسية، هي بداية الطريق من أجل تقبّل الآخر بميوله الجنسية"، كما تؤكّد الصحافية والناشطة غوى أبي حيدر. 

إعلان

تتحدّث غوى عن أهمية منح الشخص المثلي جنسياً مساحة آمنة، من أجل التعبير عن نفسه وتقبّل نفسه أولاً قبل أن يتقبّله الآخر. فهي تشدّد على وجود العامل الإنساني في التعاطي مع الآخر، على اختلاف هويته الجنسية، بعيداً عن القواعد النمطية والأحكام المسبقة التي يفرضها المجتمع. فما يزال مجتمع الميم - عين يعاني من ضغوطات كثيرة، من رفض الآخر له، وحتى القوانين غالباً ما لا تنصفه في العديد من الدول، ناهيك عن الجرائم التي ترتكب في حق هذه الفئة من المجتمع. 

كما تنوّه غوى أبي حيدر، إلى الصراع الذي يعيشه الشخص المثلي جنسياً في جعل الآخر يتقبّله، في وقت لا بدّ من أن يحاول الآخر أن يضع نفسه مكانه. هذا ومن المهمّ ألا ننظر دائماً إلى مجتمع الميم - عين بطريقة سلبية، وألا يتمّ التكتّم عن المشاكل والعنف الذي يمارس بحقّه، والتي قد تصل إلى حرمانه من وظيفة معينة. هذا فضلاً عن دور الطب النفسي، "فالطب النفسي الصح هو من يلغي بعض التيارات، التي تقف ضدّ الهوية الجنسية" كما تقول غوى. 

غوى أبي حيدر، ضيفة سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم