أفكارنا بوصلة واقعنا

سمعي 22:38
كيف نتحكّم بأفكارنا؟
كيف نتحكّم بأفكارنا؟ Copyright © 2021

يغزو العقل الكثير من الأفكار، فهل يجب أن نتابعها كلها ونتوقّف عندها؟ لا...

إعلان

 

هكذا يؤكّد د. أحمد عمارة، استشاري الصحة النفسية بالطاقة الحيوية، معتبراً بأنّ الفكرة تؤثر على حياتنا لذلك فمن المهمّ معرفة أيّ الأفكار نتمسّك بها. وينصح فقط التركيز على الأفكار الإيجابية، أو حتى جذب الأفكار السلبية نحو الإتجاه الإيجابي قدر الإمكان. وكل فكرة تقودك للشعور بما يزعجك، عليك أن تسأل نفسك: لماذا قد تبنّيتها؟ وبقدر ما يصبح عقل الإنسان مبرمجاً على فكرة أنه المتحكّم الأول بأفكاره ومشاعره، بقدر ما سيساهم ذلك في التقليل من الأمور التي تزعجه. 

يشدّد د. أحمد أنّ كل شخص هو المسؤول عن أفكاره ومشاعره، و"كل فكرة تحتاج أن تتدرّب عليها وتتبنى ما هو إيجابي منها". ذلك لأنّ الفكرة من شأنها أن تؤثر على واقعنا، وتتحكّم بنظرتنا إلى الحياة، وعليها ستُبنى أيضاً العديد من السلوكيات وطريقة التصرّف تجاه أيّ موقف. أما الأداة التي علينا استخدامها لكتابة أفكارنا، فهي الخيال، "لأنه يجب أن أتمرّن أن أرسم أفكاراً إيجابياً، وأتخيّل ما هو جميل في أيّ موضوع خاصة ذلك الذي يزعجني".

د. أحمد عمارة، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346

نص: كاتيا سعد  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية