عاصم القاسم: العطر يخلق من فكرة

سمعي 18:22
العطر فيه روح وخيال
العطر فيه روح وخيال © Flickr - vbelinchón

من الهندسة المعمارية إلى تصميم العطور، لم يتخلّى عاصم القاسم عن شغفه بعالم العطر. هو مؤمن بأنّ الشغف يجب إطلاقه، وعدم قتله داخلنا. ولمَ لا تتحوّل الهواية إلى مجال تخصّص؟ 

إعلان

إنّ الهندسة المعمارية خلقت لدى عاصم القاسم روح الخيال، وهو ما يساعده كثيراً في مجال العطور. فالعطر يخلق من فكرة، ثم تتطوّر ضمن الصورة الذهنية. وهذا التطور يحتاج، كما يقول عاصم، أن تكون مسافراً لعدد من الدول ومنفتحاً لأبعد الحدود، وهو ما قام به بنفسه من خلال زيارته للعديد من المدن والمشهورة بفن العطور منها أندونيسيا وفرنسا وإسبانيا. 

هذه التجربة نفسها، وزيارته لتلك المدن، أعطته الحسّ العالمي الذي انعكس في علامته التجارية "أنفاس". هي تجمع أكثر من نفس لأكثر من دولة، مع احترام الثقافة العربية والحفاظ على الرائحة العربية. و"أشارك العالم بعطري، الذي هو نوع من بطاقة التعريف بالضيافة العربية"، خاصة وأنه مزيج من عدة أماكن. ويبقى العطر وسيلة لمخاطبة الروح، من خلال التذوق والحسّ والفكر، على حدّ تعبير عاصم. فما هو عطره المفضّل؟ هو كل عطر يعيد إليه ذكريات الماضي ويوحي له بالمستقبل الجميل. 

عاصم القاسم، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية