مراسلون بلا حدود، من أجل صحافة آمنة

سمعي 21:49
الانتهاكات ضدّ الصحافيين والمصوّرين
الانتهاكات ضدّ الصحافيين والمصوّرين © https://akhbaralyom.net/

"لا يوجد بلد أو شعب، يعيش دون إعلام وصحافة"، كما يؤكّد خالد درارني، صحافي ومثّل "مراسلون بلا حدود في شمال إفريقيا والشرق الأوسط".  

إعلان

إنطلاقاً من ذلك، يجب على كل دولة أن تحترم العمل الصحافي والإعلامي وكل العاملين في هذا القطاع، وحريته والمضمون الذي يقدّمه. وهو ما تشدّد عليه منظمة "مراسلون بلا حدود"، خاصة وأنّ الصحافة ليست فقط حرية، "بل هي أيضاً مضمون.. وكل مؤسسة إعلامية لديها مسؤولية تجاه من يقرأها أو يسمعها أو يشاهدها". 

من المهمّ في العمل الصحافي اترام حرية التعبير، ولكن الأهمّ حماية كل إعلامي وصحافي وغيرها من المهن في هذا المجال من أجل عمل صحافي أكثر أمناً، في ظلّ الانتهاكات المتتالية التي يتعرّضون لها. فالصحافي من مهامه العمل بحرية واستقلالية، من أجل تقديم خبر صادق. ولكن، كما يقول خالد، فالأنظمة العربية تريد التحكّم بالصحافي، ويتّهمونه بأنه عميل لدول أجنبية أو يعمل لأجندة دولية معينة. بينما "هناك من يعمل لأجندة واحدة: العمل بصدق وموضوعية". 

خالد درارني، ضيف سميرة إبراهيم في برنامج "هوى الأيام".

يمكنكم المشاركة معنا بترك رسالة صوتية قصيرة، للتعبير عن حالة أسعدتكم أو موقف أحزنكم (فيلم، كتاب، مسلسل...)، على الرقم التالي:

0033642021346 

نص: كاتيا سعد 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية