تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بريطانيا: ترقب كبير قبيل إعلان جوائز "بوكر" الأدبية العريقة مساء اليوم

قاعة غيلدهال في لندن حيث توزع جائزة بوكر الأدبية
قاعة غيلدهال في لندن حيث توزع جائزة بوكر الأدبية © فليكر (stevekeiretsu)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

تعلن "جائزة بوكر" البريطانية، أرقى الجوائز الادبية في العالم، مساء الخميس 11/19، الرواية الفائزة لهذا العام بين الكتب الستة التي اختيرت للمرحلة النهائية من المنافسة بينها أربعة أعمال تشكّل باكورة نتاج مؤلفيها.

إعلان

وتضمّ اللائحة النهائية لـ"بوكر" كتاب "ذيس مورنبل بادي" ("هذا الجسد المحزن") للكاتبة تسيتسي دانغاريمبغا من زيمبابوي، وهو الجزء الثالث من ثلاثية تتناول قصة شابة من زيمبابوي تعاني الفقر. كذلك تشارك في المنافسة مازا منغيستي، وهي أول كاتبة إثيوبية تصل إلى نهائيات "بوكر". وقد استوحت قصة عائلتها لتأليف "ذا شادو كينغ" ("ملك الظل") الذي يتناول انتفاضة المواطنين العاديين على الاجتياح الإيطالي لإثيوبيا في ثلاثينات القرن الفائت.

أما الكتّاب الأربعة الذين يشاركون بروايات هي الأولى لهم، فهم الأميركيون دايان كوك وأفني دوشي وبراندن تيلور والإسكتلندي دوغلاس ستيورات الذي يحمل أيضا الجنسية الأميركية. وتدور الرواية الخيالية "ذي نيو وايلدرنس" ("الوحشية الجديدة") لدايان كوك حول مدينة تعاني آثار الأزمة المناخية. وتعكف الكاتبة راهناً على اقتباس سيناريو من كتابها بعدما اشترت "وورنر براذرز" حقوق إنتاج مسلسل مستوحى منه.

أما "بورنت شوغار" ("السكّر المحروق") للأميركية أفني دوشي فيستكشف العلاقة المعقدة بين أمّ وابنتها في الهند المعاصرة. أما رواية "شاغي بين" لدوغلاس ستيوارت فتدور أحداثها في عائلة تنتمي إلى الطبقة العمالية في غلاسكو، وتواجه الفقر وإدمان الكحول في ثمانينات القرن العشرين. وقد نشأ الكاتب نفسه في المدنية الإسكتلندية قبل أن يغادرها للعمل في عالم الأزياء في نيويورك.

وفي "ريل لايف" ("الحياة الحقيقية") للأميركي براندن تيلور، قصة والاس، وهو شاب منطوٍ على نفسه يواجه العنصرية ما إن يلتحق بالجامعة، بعيداً من مسقطه ألاباما. وقرأت لجنة التحكيم ما مجموعة 162 رواية نشرت في بريطانيا أو في إيرلندا بين الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2019 و30أيلول/سبتمبر 2020 واختاروا منها ستّا للمرحلة النهائية. وقبل الإعلان عن الفائز، تصدّر ستيوارت قائمة الكتّاب الأوفر حظا لنيل هذه الجائزة العريقة لدى المراهنين البريطانيين.

وأثارت جائزة "بوكر" الجدل في مناسبات عدة منذ إنشائها في العام 1969. والعام الماضي، تجاهلت اللجنة القواعد بمنحها الجائزة مناصفة للمؤلفة الكندية مارغريت أتوود والكاتب الانكليزية النيجيرية برناردين إيفاريستو. ومن بين الفائزين السابقين في جائزة "بوكر"، عدد من الكتاب البارزين، من إيان ماكإيوان وجوليان بارنز إلى كازوو إيشيغورو ورودي دويل.

وأصبح بول بيتي أول فائز أميركي بعدما أذعنت "بوكر" للضغوط وبدأت ضم مؤلفين من خارج دول الكومنولث وإيرلندا وزيمبابوي في العام 2013. وستبث النتائج في بريطانيا على قناة "بي بي سي" عند الساعة 20,00 ت غ خلال برنامج تتخلله مقابلات مع ثلاثة فائزين سابقين والرئيس الأميركي السابق باراك أوباما. وستكون الحفلة متاحة أيضا للمستمعين والمشاهدين في أنحاء العالم عبر الإنترنت. وسيحصل الفائز على جائزة مالية مقدارها 50 ألف جنيه استرليني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.