من يسبق من إلى التمثيل السينمائي في الفضاء؟ توم كروز أم الروسية يوليا بيريسيلد؟

الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد مع بوتين في موسكو
الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد مع بوتين في موسكو © أ ف ب

يبدو أن الممثل الأمريكي توم كروز لن يكون أول من يصوّر فيلماً سينمائياً في الفضاء. فقد دخلت الولايات المتحدة وروسيا في سباق فضائي من نوع جديد يتعلق هذه المرة بمن يكون أول من يصور فيلماً في محطة الفضاء الدولية.

إعلان

وكانت روسيا هي التي أخذت زمام المبادرة في هذه الحرب الجديدة وفقاً لبيان صادر عن وكالة الفضاء الروسية روسكوزموس، وبحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية في 14 أيار/مايو 2021 فإن الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد ستنطلق إلى محطة الفضاء الدولية يوم 5 تشرين الأول/أكتوبر 2021.

وسيكون الفيلم المرتقب وهو بعنوان Challenge أول فيلم روائي طويل مع بعض المشاهد يتم تصويرها في الفضاء. وللقيام بذلك، تخطط وكالة الفضاء الروسية لإرسال الممثلة الشهيرة البالغة من العمر 36 عاماً مع المخرج كليم شيبينكو.

وبعد وصولهما المقرر إلى محطة الفضاء الدولية، سيمكثان هناك لمدة 12 يوماً لتصوير مشاهد من الفيلم قبل العودة إلى الأرض.

وسيحكي الفيلم قصة طبيب جراح أرسل إلى الفضاء لإجراء عملية جراحية لرائد فضاء مريض غير قادر على العودة إلى الأرض. وبحسب بيان وكالة الفضاء الروسية، سيكون ذلك "جزءاً من مشروع علمي وتعليمي واسع النطاق" يوضح كيف "أصبحت رحلات الفضاء متاحة بشكل تدريجي ليس فقط للمهنيين، ولكن أيضاً لمجموعة من الأشخاص المهتمين أكثر فأكثر".

لكن الروس ليسوا الوحيدين الذين يضعون مثل هذا المشروع في الاعتبار. فقد أعلنت وكالة ناسا أيضاً عن شراكة مع هوليوود لإنتاج فيلم عن محطة الفضاء الدولية من المقرر تصويره في كذلك في تشرين الأول من بطولة توم كروز.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم