كيف يساعد "قرص" النباتات على تحفيز نموها بشكل أسرع وأقوى؟

نباتات
نباتات © فليكر ( Natalio)

هل تساءلت يوما عن سبب عدم نمو النباتات التي اشتريتها وعن عدم قدرتها على التفرع وإنتاج براعم أكثر كثافة ونضجا؟ يرد ليام هيكس، مدير متجر للنباتات في بروكلين على هذا السؤال فيقول إن النبات بحاجة إلى قليل من التحفيز للنمو من خلال "القرص".

إعلان

ويعتبر القرص تقنية تمكن من تشكيل النبات وزيادة إنتاج الأعشاب والزهور والفواكه، فضلا عن مساهمته في تحديد حجم الأزهار لفترة أطول. لكن هذه التقنية لا تناسب كل أنواع النباتات بالطبع.

أنواع النباتات

يوضح هيكس أن هناك العديد من النباتات التي يمكن أن تستفيد من القرص، بما في ذلك الأشجار المثمرة، والأعشاب، والنباتات الاستوائية والشجيرات المزهرة.

ولا ينبغي قرص النباتات الصغيرة التي لا تتفرع، مثل نبتة العنكبوت، والصبار. وبالنسبة إلى النخيل، يمكن استعمال تقنية التقليم لأن هذا الأمر سيساعدها على تعزيز توزيع الطاقة والتغذية في جميع أجزاء النبات بشكل أفضل.

كما ينفع القرص النبات الأصغر سنا عندما تظهر الأوراق على الساق، لأن قرص النبات الأكثر نضجا قد يكون ضارا بنموه.

كيفية القرص

تبدأ العملية بتعقيم المقص أولا باستخدام منظفات منزلية أو كحول الأيزوبروبيل، أو باستخدام الأظافر. واعتمادا على عدد سيقان النبات والأوراق، تحدد عدد النقرات التي يمكن القيام بها، إذ يُسمح بقرصة واحدة لكل ساق.

وتنمو البراعم عند قاعدة كل ورقة فوق نقطة اتصال الورقة بالجذع، ويطلق عليها "عقدة". ولتحفيز هذه البراعم على النمو و تشكيل فروع جديدة، يجب إزالة البراعم الموجودة فوق الأوراق مباشرة.

لكن، من المهم عدم إتلاف البراعم التي تنمو عند قاعدة الأوراق حتى لا تنمُوَ بشكل غير صحيح بعد الانتهاء من عملية القرص. وبهذه الطريقة، من المفترض أن تشكل هذه السيقان الجديدة أوراقا جديدة مع براعم تبدأ في النمو بشكل جيد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم