مزارع من غزة يعثر على تمثال الإلهة عناة ربة الحرب الكنعانية

تمثال الإلهة عناة
تمثال الإلهة عناة AP - Adel Hana

عثر فلاح من قطاع غزة على تمثال حجري لإلهة كنعانية قديمة يعود تاريخه إلى أواخر العصر البرونزي. وأشار علماء الآثار الفلسطينيين إلى أن رأس آلهة الحرب "عناة" يعود إلى حوالي 4500 عام.

إعلان

واكتشف نضال أبو عيد هذا التمثال، الذي يبلغ ارتفاعه 22 سم، أثناء حراثة أرضه في خان يونس جنوب القطاع. ويظهر النحت وجه الإلهة مرتدية تاج الثعبان.

وقال بو عيد في حديث لإذاعة "بي بي سي" البريطانية: "عثرنا عليه صدفة. كان التمثال موحلا وغسلناه بالماء".

ولفت بو عيد إلى أنه كان على دراية بأنه اكتشف شيئا مهما، لكنه لم يكن يعلم أنه يحمل قيمة أثرية كبيرة. وتابع: "نشكر الله، ونفتخر به لأنه بقي في أرضنا فلسطين منذ العصر الكنعاني".

وسيعرض تمثال الإلهة في قصر الباشا، وهو مبنى تاريخي في مدينة غزة القديمة يستخدم كمتحف.

من جانبها، أشارت وزارة السياحة والآثار إلى أن رأس الحجر الجيري يقدر بحوالي 2500 قبل الميلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم