تخطي إلى المحتوى الرئيسي
دوري أبطال أوروبا

راشفورد يصفع سان جرمان للمرة الثانية في فوز مثير لمانشستر

فرحة مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي ماركوس راشفورد بعد تسجيله هدف الفوز على باريس سان جرمان مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 غلى ملعب "بارك دي برانس" بباريس
فرحة مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي ماركوس راشفورد بعد تسجيله هدف الفوز على باريس سان جرمان مساء الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 غلى ملعب "بارك دي برانس" بباريس © (الصورة من فيسبوك)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

عاقب مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي ماركوس راشفورد مضيفه باريس سان جرمان الفرنسي مرة جديدة في عقر داره "بارك دي برانس" بفوزه عليه 2-1، مساء الثلاثاء 20 اكتوبر 2020 في الجولة الاولى من دوري ابطال اوروبا.

إعلان

مني سان جرمان بهزيمته الأولى في آخر 25 مباراة خاضها على ارضه في دور المجموعات، ليفشل بالتالي من الثأر لخسارته امام يونايتد 1-3 قبل 18 شهرا في الدور الثاني على الملعب ذاته بهدف لراشفورد ايضا سجله في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء، مهدرا في حينها فوزه ذهابا في "أولد ترافورد" بهدفين نظيفين.

   وضغط اصحاب الارض منذ صافرة البداية وتدخل حارس يونايتد الاسباني دافيد دي خيا لانقاذ مرماه من هدفين أكيدين لفريق العاصمة الفرنسية عندما طار لكرة لولبية سددها الارجنتيني انخل دي ماريا لاعب مانشستر السابق وحولها ركنية، ومنها قام دي خيا برد فعل سريع للتصدي لمحاولة الظهير الايسر لافين كيرزاوا من مسافة قريبة (11).

   وفي غمرة السيطرة الباريسية على مجريات اللعب، احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح يونايتد انتزعها الفرنسي انتوني مارسيال، فانبرى لها الاختصاصي البرتغالي برونو فرنانديش وتصدى لها الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، لكن الحكم امر باعادتها لأن الاخير تحرك قبل قيام البرتغالي بتسديد الركلة.

   وفي المحاولة الثانية نجح في ترجمتها (23)، واضعا فريقه في المقدمة حتى نهاية الشوط الأول قبل أن يدرك سان جرمان التعادل في مستهل الثاني بالنيران الصديقة عندما رفع البرازيلي نيمار ركلة ركنية حاول مارسيال تشتيتها لكنه حولها خطأ داخل مرماه (55).

   وبقيت النتيجة على ما هي عليه رغم الفرص للفريقين، وذلك حتى الدقيقة 88 حين قال ماركوس راشفورد كلمته بعد لعبة مشتركة بين فرنانديش والفرنسي البديل بول بوغبا مرر الاخير على إثرها الكرة باتجاه المهاجم الشاب الذي تقدم خطوة قبل ان يطلقها قوية ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (88).

   وعلق مدرب سان جرمان الالماني توماس توخل على نتيجة فريقه بالقول "لم ندخل اجواء المباراة اطلاقا ولم نكن في مستوانا. افتقدنا الى الايقاع وهذا الامر يفاجئني لأنني قمنا باشياء رائعة في السابق".

   وتابع "انها بداية صعبة، يجب ان نكون صادقين مع أنفسنا ونقوم بانتقاد ذاتي ما قدمناه مساء اليوم".

   اما مدرب مانشستر يونايتد النروجي اولي غونار سولسكاير فقال "قدمنا عرضا جيد افضل من عام 2019، نحن نستحق الفوز في المباراة. هذا يعني بأننا تطورنا. يجب اللعب جيدا والقيام بدفاع محكم للتغلب على سان جرمان. ربما تأثر الفريق المنافس بخوضه الدور النهائي في لشبونة ولم يكن مستعدا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.