تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

بوغبا يصف مزاعم اعتزاله الدولي بـ"الأنباء الكاذبة" ويهدد بمقاضاة المروجين لها

اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا
اللاعب الدولي الفرنسي بول بوغبا REUTERS - GONZALO FUENTES
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وصف الفرنسي بول بوغبا يوم الاثنين 26 أكتوبرـ تشرين الأول 2020 تقارير زعمت اعتزاله اللعب دوليا احتجاجا على تصريحات الرئيس إيمانويل ماكرون بشأن التطرف الإسلامي بأنها "أنباء كاذبة" واعدا بمقاضاة مروّجيها.

إعلان

ونقلت بعض الصحف البريطانية على غرار "ذي صن" عن تقارير "شرق أوسطية" ان بطل العالم بوغبا أراد انهاء مسيرته الدولية مع منتخب فرنسا، بعد تعهد ماكرون بمواجهة المتطرفين الاسلاميين في أعقاب قطع رأس المدرس الفرنسي صامويل باتي في 16 تشرين الاول/اكتوبر الجاري.

   كتب لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي اعتنق الاسلام في حسابه على موقع انستاغرام "أنباء كاذبة غير مقبولة".

   أضاف لاعب يوفنتوس الايطالي السابق "سأتخذ اجراءات قضائية ضد ناشري ومروجي هذه الاخبار الكاذبة بنسبة 100%".

   وقُطع رأس باتي، وهو ربّ عائلة يبلغ 47 عاماً، قرب مدرسته حيث يدرّس التاريخ والجغرافيا في حيّ هادئ في منطقة كونفلان-سانت-أونورين، في ضاحية باريس الغربية. وما لبثت الشرطة أن قتلت الجاني، وهو لاجئ روسي من أصل شيشاني.

   وقُتل المدرّس لعرضه على تلاميذه رسوماً كاريكاتورية تمثّل النبي محمد أثناء درس عن حرية التعبير.

   وفي تصريحات أدلى بها بعدما قُتل المدرّس، تعهّد ماكرون أن فرنسا "لن تتخلى عن رسوم الكاريكاتور" وقال إن باتي "قُتل لأنّ الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا".

   وأثارت تعليقات ماكرون احتجاجات في بعض الدول ذات الاغلبية المسلمة نهاية الاسبوع، فأُحرقت صوره في سوريا وأشعلت النيران بالعلم الفرنسي في العاصمة الليبية طرابلس.

   بدوره، أضاف بوغبا "اشعر بالذهول والغضب والاحباط والصدمة عندما تستخدمني بعض المصادر +الإعلامية+ في اصدار عناوين مزيفة بالكامل في موضوع حساس ضمن الاحداث الفرنسية الراهنة".

   تابع "أنا ضد جميع أشكال الارهاب والعنف".

   ويخوض بوغبا مباراته المقبلة مع فرنسا ضد فنلندا وديا في 11 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، قبل مواجهة البرتغال والسويد في دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم. أما فريقه يونايتد فيلعب الاربعاء في دوري ابطال اوروبا ضد لايبزيغ الالماني في ملعب "أولد ترافورد".

   وتلقى نجم فريق "الشياطين الحمر" يوم الاثنين دعم رئيس الاتحاد الفرنسي للعبة نويل لو غرايت الذي ذكَّر بأن بوغبا يدافع عن ألوان المنتخب الفرنسي منذ منتخبات الشباب من أول دعوة في سن السادسة عشرة عام 2010.

   وقال لو غرايت في بيان صحافي "إنه زميل سخيٌّ ومتضامن وعطوف ومتسامح"، مضيفا "ارتباطه بقميص المنتخب الفرنسي عميق ومثالي. محاولة التشكيك في ذلك هي إساءة تامة لقيمه وشخصيته".

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.